اسمي محمد زاهر ديركي وينادونني بـ زاهر و احيانا ابو عمر متزوج و لدي ثلاثة أولاد حتى الآن.

أعيش في دمشق، من مواليد حلب 1971

متخرج من كلية الاقتصاد في جامعة دمشق بعد 9 سنوات من الدراسة، الكلية 4 سنوات دراسية و الباقي سنوات رسوب.

مسلم (و مقصر الله يهدينا)، عربي (من أصول كردية و لقب العائلة كردي)، سوري الجنسية (و أعتز بهذا) ،على المذهب الحنفي بالوراثة.

عملت كمبرمج لأكثر من 10 سنوات في شركة سهلي سوفت لبرنامج محاسبة بنفس الاسم.

استخدم لغة باسكال كلغتي الأم و احيانا PHP، و بما أني مبرمج باسكال Pascal أو دلفي Delphi  وهي تعتبر لغة ميتة، لذلك اعتبرت من الديناصورات المنقرضة، و هذا أحد الأسباب في ضعف التواصل مع المبرمجين الآخرين (إضافة لكوني محاسب).

البرمجة: في عام 1987 حصلت على أول جهاز حاسب ZX SPECTRUM، في السنة الأولى من التعامل معه تعلمت لغة البيزك الخاصة به  و لكن شغفي بالبرمجة نقلتني إلى تعلم لغة الآلة Assembly Z80  و قمت بكتابة الكثير من البرامج عليه، إلى درجة اصبحت  لدي خبرة بقراءة و كتابة تعليمات الأسيمبلي كما أقرأ البيسك و الباسكال (كذلك الأمر بالنسبة لمعالج انتل القديم)، طبعا مع تقدم العمر لم اعد كذلك.

انتقلت في عام 1991 إلى لغة باسكال و بعدها بسنتين للغة فيجوال بيسك ثم دلفي 1، و من وقتها أنا متعلق بالدلفي.

كلية التجارة: حصلت 194 كعلامة في الثانوية العامة، كنت بحاجة إلى علامة واحدة (أظن علامتين) لكي ادخل كلية الكهرباء، لم تكن هنالك كلية معلوماتية في ذلك الوقت و اعتقد ان علاماتي( الدرجات) لن تكون كافية لدخول الكلية المعلوماتية إن وجدت.

اخترت كلية التجارة بدلا من كلية الرياضيات و الفيزياء (ر ف) مخالفا لرغبتي (كنت احب الرياضيات)، سبب اختياري الناحية العملية فقط و توافر فرص العمل، وبصراحة كان اختياري صائبا بالرغم من صعوبة المناهج الادارية في هذه الكلية.

برنامج المحاسبة: ظلت البرمجة مجرد هواية إلى أن اتهمتني إحدى الشركات كنت اعمل لديها سابقا كدعم فني محاسبي (شركة تعمل بانتاج برنامج محاسبة بلغة Cpp) اتهمتني بسرقة المصدر البرمجي الذي لديها، مما زاد في فرص العمل لدي في برمجة البرامج المحاسبية، لاحظوا القدر، زادت الفرصة لأني اصبحت مصدر طمع بعض الأطراف التي تريد الحصول على برنامج محاسبة بسهولة، لم أكن أعرف هذا حتى بدأت العمل لديهم ببرنامج محاسبة على الدلفي و صدموا عندما عرفوا أنه ليس لدي أي مصدر للبرنامج لتلك الشركة و ما سمعوه كان مجرد اشاعة، و بعد ثلاث سنوات انتقلت ملكية الشركة لمالك جديد و غير تسميتها إلى السهلي، القدر كان له الدور الأكبر لأكون المبرمج الرئيسي لبرنامج محاسبي معروف في السوق السوري، و ما زالت الاشاعة تلك تتداول بين الناس إلى الآن منذ عشر سنوات، و أرجو ان تكون كل مرة يتم ذكر تلك الإشاعة أن تكون سيئات لي تؤخذ مني في الآخرة  إلي الأشخاص الذين اتهموني بها (تجارة رابحة بإذن الله).

تركت العمل لدى شركة “سهلي سوفت” بشكل نهائي و رسمي بتاريخ 30-09-2012 و حاليا أعمل عاطلا عن العمل، اترقب فيه تحسن الأوضاع بشكل عام.

هذه مجرد نبدذة عني، أما قصتي بالكامل فسأكتبها عند التقاعد 🙂