حدثنا الراوي، كان جحا يمشي في السوق، فرأى الناس في السوق هائجين يتحركون بسرعة من طرف إلى طرف و من رصيف إلى جدار، إلى ان اكتشف ان هنالك مجنون يرمي بالحجارة من سطح بناء عالي و لا يستطيع احد الصعود إليه لأن ذلك المجنون على مايبدو يحسن اصابة كل من يحاول الاقتراب.

تناول جحا بسرعة فأسا من أحد الباعة في السوق و هجم صارخا بالمجنون الذي في الأعلى: إن لم تنزل فسوف ادق اسفل هذا البناء فأهدمه، لتقع على رقبتك فتنكسر، ارتعب المجنون و هم بالنزول و بينما كان ينزل سمع أحد التجار في السوق يخاطب جحا: و الله أنك أجن منه يا جحا كيف لك ان تستطيع أن تهدم هذا البناء بضربة من هذا الفأس.

فاخذ بقية التجار في السخرية من جحا، إلى ان عاد المجنون إلى السطح ليرمي الحجارة مجددا على الناس.

رمى جحا الفأس إلى الناس في السوق خارجا منها قائلا لهم: خاطبوا الناس على قدر عقولها.

المصدر: القصة من التراث بتصرف